مقالات

حرب المصطلحات.. بقلم / عبدالرحمن حسن فايع

21 سبتمبر

لايدرك البعص اهمية الحذر من الوقوع في شرك حرب المصطلحات التي نخوضها في كل مواجهة،، مع عملاء امريكا فنحن نقول( تحرير) وليس( سقوط) لان اي منطقة يتواجه فيها ،، الشعب اليمني معى عناصرمايسمى( بالقاعدة وداعش،، وانصار الشريعة.،، ومايسمى باللجان الشعبية،،) فإن اندحارهم مهزومين منها يعد( تحرير) من رجسهم من ذبحهم من احراقهم،، من نهبهم وسلبهم،، من كل دنسهم،،، فادعوا كافة الاعلاميين،، والكتاب،، المفسبكين،، وعامة الشعب،، للتحري حتى في النطق،، بالمصطلحات،،،، في كتاباتهم وتناولاتهم وحتى نقاشاتهم وتوعية الشعب،، بهذه المصطلحات،، التي تعبر عن حقيقة الحدث،، فاهمية تناول مصطلح، (تحرير) اليوم،، يعد نوعا بانواع الحرب الفعليةمعى العدو الحقيقي،، الذي يدير الحرب معنا،، وتابعوا قنواتهم كيف يكررون مصطلحات تعطيهم الشرعية في الاستمرار في الاجرام،، بحج مختلفة،، فيما لو استخدمنا المصطلح المناسب،، لما استغله الجانب الآخر،، بشكل ظار لنا،،

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق