اخبار محلية

القيادي بأنصار الله يوسف الفيشي محذرا مرتزقة الرياض في مأرب: سلموا أنفسكم قبل فوات الأوان

21سبتمبر/ متابعات

أبان قيادي كبير في أنصار الله عن معركة حاسمة يتهيأ لها الجيش واللجان الشعبية في مأرب، متوعداً مرتزقة الرياض بهزيمة نكراء. وقال أبومالك يوسف الفيشي اليوم الثلاثاء 16-2-2016، بأن وضع المرتزقة في مأرب صعب للغاية، مؤكدا أنهم “أوقعوا أنفسهم في محرقة وورطة كبيرة جدا ولا خيار أمامهم إلا الموت أو الهروب”. ونصح الفيشي في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك المرتزقة في مأرب، بتسليم أنفسهم للجيش واللجان الشعبية، وأن يسلموا أسلحتهم بشرف، “ليعودوا إلى بيوتهم وأسرهم سالمين بدلا من أن يكونوا أداة ومعول تدمير بيد العدوان الأمريكي السعودي بأرخص الأثمان”. وسخر الفيشي من أداء المرتزقة الذين يعملون في ” خدمة لأحقاد وأهواء الجبناء من تجار وأمراء الحروب القابعين في فنادق الرياض في أجواء رومنسية ومكيفة” بينما المرتزقة يتكبدون المعاناة، وهم في “جحيم رمال مأرب ولا قضية لهم ولا مستقبل إلا النار والعار”. الفيشي خاطب المرتزقة: سلموا أنفسكم قبل فوات الأوان، وذلك من باب النصح والشفقة على كل متورط مغرر به، ممن يدفعون حياتهم خدمة للجبناء الذين يعيشون في فنادق خمسة نجوم ولا هم لهم إلا تدمير الوطن وقتل رجاله وأطفاله ونسائه حقدا على الشعب الذي رفضهم وأخرجهم إلى الأبد، حسب ما جاء في المنشور. وختم القيادي بأنصار الله منشوره بالقول: لقد كتبت هذا لعلمي بأن وضعهم – أي المرتزقة- سوف يكون جحيما في الأيام القادمة ولن يرحمهم الجيش واللجان الشعبية الأشاوس الذين يضحون دفاعا عن وطن وشعب وكرامة إن قرورا الإنتحار في رمال مأرب. وتوعدهم: قد أعذر من أنذر وسيندمون بعد فوات الأوان، فرمال مأرب ستشتعل تحت أقدامهم والبقاء فيها انتحار.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق