اخبار محليةاقتصادالعرض في السلايدرجرائم العدوان السعودي الامريكي

هاام: ضبط أكثر من 50 مليون ريال من العملة المحظورة خلال شهر وخبراء يحذرون من مخاطرها على الاقتصاد

21 سبتمبر || متابعات :

ضبطت الأجهزة الأمنية في عدد من المحافظات مبالغ مالية كبيرة من العملة المحظورة التي قامت دول العدوان ومرتزقتها الخونة بطباعتها بهدف الإضرار بالاقتصاد اليمني .

حيث بلغ إجمالي ما تم ضبطه من قبل الأجهزة الأمنية  خلال شهر أكتوبر الماضي  50 مليون و 381 ألف ريال  بحوزة 29 متهما حاولوا تهريبا في محافظات اب وتعز والحديدة  والمحويت  والبيضاء  والضالع.

وعلى إثر ذلك حذر خبراء الاقتصاد من خطورة الإجراءات التي تقوم بها حكومة هادي من طباعة غير قانونية للعملة وضخها للسوق المحلية، لما  لذلك من آثار مدمرة على الاقتصاد اليمني وهبوط لقيمة للريال اليمني ألأمام العملات الأجنبية إلى أدنى مستوياته.

ووفق الخبراء فإن طباعة كميات جديدة من العملة ستضاعف المعاناة الاقتصادية في اليمن .

وبحسب التقارير فإن حكومة المرتزقة قامت بطباعة أكثر من تريليوني ريال يمني خلال الأعوام الماضية دون غطاء قانوني ، وهو ما أوصل سعر الدولار إلى أكثر من 700 ريال يمني مقارنة بـ370 في العام 2015 م .

الى ذلك حذر مصدر في اللجنة الاقتصادية العليا بصنعاء من انهيار جديد للعملة الوطنية في المناطق المحتلة جراء استمرار حكومة المرتزقة  في ضخ العملة غير القانونية للأسواق المحلية وسحب العملة القانونية والعملات الصعبة من الأسواق .

وكشف المصدر أن مليشيات الإصلاح ضخت مؤخراً 200 مليار من العملة غير القانونية التي كانت قد وصلت إلى ميناء المكلا داخل 14 حاوية احتجزها الاحتلال الإماراتي في يونيو الماضي، قبل أن يتم تسليمها قبل أيام لمليشيات الإصلاح بترتيب معلن من سفير النظام السعودي وبالتفاهم مع الاحتلال الإماراتي .

وأوضح أن أسعار صرف الدولار في المحافظات الواقعة تحت الاحتلال قد تتخطى حاجز 1000 ريال جراء خطوة مليشيا الإصلاح الأخيرة بضخ 200 مليار من العملة غير القانونية لتمويل حروبها، واستخدام التضخم الناتج عن ذلك كأداة في صراعها مع خصومها على حساب حياة ومعيشة أبناء الشعب اليمني، خصوصاً في المحافظات المحتلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق