اخبار دولية وعربيةالعرض في السلايدر

الرئيس الفرنسي يجدد تمسكه بالرسوم المسيئة للإسلام والمسلمين !!

21 سبتمبر || متابعات :

جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تمسكه بما وصفها بأحقية بلاده في حرية التعبير والمتعلقة بالرسوم المسيئة للإسلام والمسلمين ..

وعبر ماكرون في حوار صحفي نشرته الاثنين 1 ربيع الآخر مجلة “لوغران كونتينان” الفرنسية عن أسفه لما اعتبره “دعما دوليا خجولا” لبلاده بعد الاعتداءات التي تعرضت لها مؤخرا مدينتا باريس ونيس على خلفية نشر الرسوم المسيئة.

وأضاف: قبل خمسة أعوام عندما تم قتل رسامي الكاريكاتور، سار العالم بأسره في باريس ودافع عن هذه الحقوق الفرنسية، كحرية التعبير والرسم. وفي المقابل الآن، لدينا معلم تم ذبحه، بل تم ذبح عدة أشخاص، فيما الكثير من التعازي جاءت محتشمة.. وشدد بقوله: لن أغير حقوقي لأنها تُصدم في جهات أخرى حد زعمه.

وتأتي تصريحات الرئيس الفرنسي هذه بعد موجة غضب عارمة اجتاحت بلدان العالم العربي والإسلامي على خلفية تصريحاته بشأن الإسلام والمسلمين خلال الأسابيع الأخيرة والاحتجاجات التي رافقتها والتي آلت إلى دعوات لمقاطعة السلع الفرنسية في بلدان إسلامية عدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً