اخبار محليةالعرض في السلايدرالميدان العسكريسياسة

لجنة شؤون الأسرى بصنعاء: المفاوضات المقبلة تشمل إطلاق 200 من أسرى الجيش واللجان

21 سبتمبر || صنعاء :

كشفت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى بصنعاء عن جولة مفاوضات جديدة مع تحالف العدوان ومرتزقته بشأن عقد صفقة جديدة في ملف الأسرى والمعتقلين ..

وقال رئيس اللجنة عبد القادر المرتضى : إن مضامين وأجندة المفاوضات المقبلة بشأن الأسرى ستشمل تنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمّان والمتضمن إطلاق سراح مائتين من أسرى الجيش اليمني واللجان مقابل إطلاق مائة من عناصر مليشيا تحالف الاحتلال إلى جانب شقيق هادي ناصر منصور.

ولفت المرتضى في تصريحات إعلامية إلى أن الشق الثاني من الأجندة يشمل توسيع الصفقة لأعداد أكبر من الصفقة السابقة.

وأضاف أن الطرف الآخر ليس جاهزا للذهاب إلى صفقة الكل مقابل الكل في ملف الأسرى ..

وأكد أن اللجنة أصرت على الحضور الإماراتي في مفاوضات الأسرى كونها تملك قوات على الأرض إضافة إلى الفصائل التابعة لها آملا أن تنفذ الأمم المتحدة والسعودية هذا الطلب ..

وشدد رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى على ضرورة حضور الطرف السعودي أيضا في المفاوضات القادمة كونه قائد العدوان على اليمن وكي يفاوض على أسراه .. كما أكد أن السعوديون هم من يملكون زمام الأمور بالنسبة للطرف الآخر  ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق