اخبار محليةالعرض في السلايدرالميدان العسكريسياسة

هام | رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع : تحرير مأرب قرار وطني سيادي

21 سبتمبر || متابعات …

وجه رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء عبدالله يحيى الحاكم تحذيراً شديداً لداعمي ومساندي ما يسمى الإرهاب والتطرف في محافظة مأرب  ..

وأكد اللواء الحاكم : أن لدى هيئة الاستخبارات والاستطلاع وثائق دامغة تكشف حقائق داعمي ومساندي الإرهاب في مأرب.. مؤكداً أن الدول التي سارعت في الإعراب عن قلقها من الأعمال المشروعة التي يقوم بها أبطال الجيش واللجان الشعبية وأبناء القبائل من أبناء محافظة مأرب وغيرها لمواجهة العناصر الإرهابية والتكفيرية والمتطرفة المتمثلة بما يسمى القاعدة وداعش في مأرب .. هي ذات الدول التي تثبت الوثائق أنها متورطة في دعم ومساندة تلك العناصر الإرهابية وإذا استدعى الأمر لن تتردد الأجهزة الأمنية والاستخباراتية والمخابرات في كشف كل الخفايا وسوف تتبين للرأي العام المحلي والإقليمي والدولي حقائق أن دولاً ذات نفوذ دولي داعماً رئيسياً للإرهاب وهي التي توفر له الغطاء السياسي والدعم اللوجستي والمعلوماتي..

وقال رئيس هيئة الاستخبارات أن قرار تحرير مأرب قرار وطني سيادي والشعب اليمني يرفض بأشد العبارات التدخل في شؤونه الداخلية..

وأضاف.. استعصى علينا فهم المسارعة العجيبة من بعض الدول في توفير الحماية للعناصر الإرهابية والإجرامية في مأرب.. وكأنها تريد أن تقول أن مأرب يجب أن تبقى بؤرة دائمة للإرهابيين والتكفيريين والقاعدة وداعش. في الوقت الذي تدعي أنها تحارب الإرهاب..

وأكد أن القرار اليمني السيادي خط أحمر ولن نسمح لأي كان بأن يتدخل في قراراتنا السيادية تحت أي مبرر كاذب أو ادعاء باهت.. وعلى الجميع أن يعوا جيداً هذه الرسالة وأن لا تجرفهم أوهامهم أبعد من ذلك..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق