اخبار محليةالعرض في السلايدرالميدان العسكري

سريع: مصرع وجرح وأسر 250 من مليشيات الاحتلال وتدمير 20 آلية في رمان وقانية بالبيضاء

21 سبتمبر || خاص …

كشف المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيي سريع عن مصرع وجرح وأسر أكثر من 250 من مرتزقة العدوان خلال عملية واسعة نفذتها قوات الجيش واللجان الشعبية ضد الفتنة التي أشعلها الخائن ياسر العواضي في ردمان وقانية بمحافظة البيضاء ..

وأكد العميد سريع في إيجاز صحفي قدمه عصر اليوم الاثنين 8 ذي القعدة أن قوات الجيش واللجان تمكنت خلال هذه العملية من تطهير 400 كم2 من الأراضي في البيضاء مأرب.

وأضاف أن قوات الجيش واللجان تمكنت خلال هذه العملية من تطهير مديرية ردمان بالكامل في محافظة البيضاء إلى جانب جبهة قانية وصولًا إلى مناطق مديرية ماهلية وأجزاء واسعة من مديرية العبدية بمحافظة مأرب ..

مشيراً إلى أن قوات الجيش واللجان الشعبية نفذت عملياتها في ردمان في البيضاء بعد رصدها نشاط معاد واضح قام به المرتزق ياسر العواضي بالتنسيق مع دول العدوان وحشده للمرتزقة بما فيهم من عناصر تكفيرية.

وكشف سريع عن أقامة العواضي لمصنع عبوات ناسفة لاستهداف القوات المسلحة وأفراد اللجان الشعبية والقوات الأمنية بالبيضاء فيما قدمت له دول العدوان دعماً عسكرياً كبيراً عبر لواءين عسكريين بقيادة المرتزقين عبد الرب الاصبحي وسيف الشدادي إلى جانب الغطاء الجوي بأكثر من 200 غارة لطيران العدوان على قوات الجيش واللجان.

وأوضح متحدث القوات المسلحة اليمنية أن الخطة الهجومية للقضاء على فتنة الخائن العواضي اقتضت التقدم من أربعة مسارات “القرشية والسوادية والملاجم والسودية .. مؤكداً سقوط العشرات من المرتزقة ما بين قتيل ومصاب وأسير وفر العشرات خلال الساعات الأولى من تنفيذ العملية وأكد أنه وخلال 24 ساعة فقط حُسمت المعركة في ردمان ونجحت قوات الجيش واللجان في الوصول إلى المعقل الرئيس للخائن العواضي الذي كان قد فر منه .

وإثر تأمين منطقة ردمان باشرنا تنفيذ العملية العسكرية الهجومية الأهم بالتقدم في جبهات قانية والعبدية حيث تم إسقاط العشرات من مواقع العدو خلال العمليات في قانية والعبدية رغم كثافة الغارات الجوية للعدوان.

وقال تم تحقيق تقدم مهم أدى إلى تطهير مناطق واسعة في العبدية وتكبيد المرتزقة خسائر فادحة في العديد والعتاد واستغرق تنفيذ العملية 3 أيام وأدت لتحرير مساحة تقدر بـ 400 كم مربع من محافظتي البيضاء ومأرب ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق