اخبار محليةاقتصادالعرض في السلايدر

شركة النفط بصنعاء تدشن حملة لضبط السوق السوداء للوقود بأمانة العاصمة

21 سبتمبر || صنعاء …

دشنت شركة النفط اليمنية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية اليوم السبت 21 شوال 1441هـ حملة نزول ميدانية للرقابة على بيع المشتقات النفطية وضبط المخالفين في السوق السوداء بأمانة العاصمة صنعاء .

حيث تهدف الحملة بحسب بيان صادر عن الشركة إلى ضبط المخالفين ومنع ظاهرة الغش وبيع المشتقات النفطية في السوق السوداء بأسعار مرتفعة واستغلال الحالة المعيشية للمواطنين وزيادة معاناتهم في ظل الممارسات التعسفية لدول تحالف الاحتلال واستمرارها في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وأكدت الشركة في بيانها أن فرقها تمكنت من ضبط عدداً من المخالفين وكميات كبيرة من البنزين، بعضها مغشوشة .. ولفتت إلى أنه تم تحرير محاضر بالكميات المضبوطة وتحريزها وإحالتها للإجراءات الفنية والقانونية.

من جانبه أوضح مدير دائرة الشئون القانونية بشركة النفط اليمنية نجيب قاضي، أن الحملة تهدف إلى ضبط المخالفين ممن يبيعون المشتقات النفطية في السوق السوداء.

وأشار إلى أن الحملة تأتي في إطار توجهات الشركة وحرصها على تلبية احتياجات المواطنين والقطاعات الخدمية من المشتقات النفطية والحفاظ على مستويات الاستقرار التمويني لأطول فترة ممكنة.

وأفاد قاضي أن الشركة تقوم بتحريز الكميات المضبوطة بهدف اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها وإخضاعها للتحليل وفرز الكميات المغشوشة والكميات السليمة لإعادة توزيعها على المحطات النفطية لبيعها للمواطنين بالأسعار الرسمية.

وأكدت شركة النفط اليمنية أنها ستستمر في تنفيذ حملة النزول لضبط المخالفين والحد من مظاهر السوق السوداء والتخفيف من معاناة المواطنين في ظل استمرار العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

ودعت الشركة المواطنين إلى التعاون مع فرق الحملة بما يسهم في الحد من مظاهر السوق السوداء والإبلاغ عن أية مخالفات أو تجاوزات .

فيما أكد عدد من المواطنين أهمية الحملة لضمان الاستقرار التمويني للمشتقات النفطية وتوفيرها، خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.

وطالبوا الشركة والجهات الأمنية استمرار الرقابة على الأسواق السوداء وضبط المخالفين الذين يستغلون أزمة المشتقات النفطية لمصالحهم وتحقيق أرباح على حساب معيشة المواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً