اخبار محليةالعرض في السلايدر

هام جداً: 2020 عام الدفاع الجوي وقدرات طيران الجو اليمني تضاعفت 400 % .. سريع يصعق العدوان بأرقام مزلزلة (ابرز ما ورد في البيان)

21 سبتمبر / تقرير

كشف المتحدث الرسمي للقوات المسلحة واليمنية العميد يحيي سريع عن حصاد العام 2019م والذي حققته القوات المسلحة اليمنية في جبهات المواجهة مع قوى العدوان ومرتزقتها الخونة في مختلف الجبهات ..

حيث أعلن سريع في بيان تلاه مساء الأمس عن توسيع القوات اليمنية لبنك أهدافها ليشمل مراكز حيوية وحساسة على طول وعرض جغرافيا دول تحالف الاحتلال .. وأكد أن بين تلك الأهداف تسعة بالغة الأهمية منها ستة أهداف في السعودية وثلاثة في الإمارات وتقع ضمن المستوى الأول لدى القوات اليمنية من حيث الأهمية .. ولفت إلى أن استمرار العدوان في استهداف الشعب اليمني يعني استمرار القوات اليمنية في الرد المشروع والمناسب وبضربات موجعة..

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة : إن القوات اليمنية جاهزة لتنفيذ مرحلة الوجع الكبير ضد دول العدوان ومرتزقتها الخونة إذا ما أصدرت القيادة توجيهاتها القاضية بذلك .. وأضاف : سنعتبر عمليات نهب الثروة اليمنية من البر أو البحر أعمالاً عسكرية عدائية تستوجب الرد المناسب داعياً الجهات الأجنبية المساعدة لتحالف الاحتلال في نهب ثروات اليمن إلى أن تأخذ التحذير على محمل الجد ..

كما أعلن سريع في بيانه عام 2020م عاماً للدفاع الجوي وعاماً النصر .. وأضاف سنعمل في العام 2020 على تعزيز المخزون الاستراتيجي للقوات المسلحة من مختلف أنواع الأسلحة وعلى رأسها أسلحة الردع الاستراتيجي ..

كما أضاف أن القوات المسلحة اليمنية سترد بالمثل على كل العمليات العسكرية للعدو وستضرب كافة تحركاته والتي تشكل خطراً على قواتنا وعلى شعبنا وبلدنا.. والقوات اليمنية مستمرة في تنفيذ مهامها وواجباتها دفاعاً عن الوطن عبر تحرير وتأمين كافة أراضي الجمهورية اليمنية. كما أكد أن القوات المسلحة اليمنية تمكنت من فرض معادلات عسكرية جديدة تقوم على استراتيجيات الضربات المفاجئة وفي المكان والزمان الذي لا يتوقعه العدو وسترفع من مستوى وحجم ونوعية ردها على جرائم العدوان والتي تؤدي إلى استشهاد وجرح مواطنين وسواء كانت بالغارات أو بالقصف وبما فيها أي جرائم في المناطق المحتلة .. وأعتبر سريع في بيانه عمليات استهداف العدوان لمرتزقته من اليمنيين جرائم حرب تستدعي اتخاذ الموقف المناسب على اعتبار أن الضحايا وبغض النظر عن موقفهم يمنيون ..

وفي جانب جرائم العدوان بحق الشعب اليمني كشف متحدث القوات المسلحة اليمنية: عن شن طيران العدوان  أكثر من 6534 غارة جوية على 19 محافظة يمنية خلال العام الجاري 2019م أدت إلى استشهاد وجرح المئات من المدنيين وتدمير عدد كبير من المراكز الخدمية ومنازل المواطنين وممتلكاتهم ..

وعلى صعيد المواجهات العسكرية في الجبهات المختلفة أفاد العميد سريع بأن القوات اليمنية تمكنت خلال العام 2019م من صد وإفشال أكثر من 1226 عملية عسكرية لقوى تحالف العدوان منها 163 عملية هجومية و656 زحف و407 محاولة تسلل .

وفي المقابل أكد سريع أن القوات اليمنية نفذت خلال الفترة نفسها نحو 1686 عملية عسكرية ناجحة بينها جملة من العمليات الواسعة منها تحرير مناطق في الضالع وعملية نصر من الله بمرحلتيها الأولى والثانية بنجران وكذلك عملية عسكرية واسعة لم يُعلن عنها بعد ..

كما أكد أن القوات اليمنية أصبحت تمتلك القدرة الكاملة على صناعة منظومات صاروخية متكاملة إضافة إلى أجيال مختلفة من طائرات دون طيار هجومية واستطلاعية ..

وتمتلك لمخزون استراتيجي من الصواريخ بمختلف أنواعها إضافة إلى سلاح الجو المسير وبما يؤهلها لشن عمليات عسكرية هجومية مدمرة ..

وأوضح أن القوة الصاروخية اليمنية حققت خلال 2019م نجاحات متصاعدة كبيرة منها دخول منظومات صاروخية جديدة إلى خط المعركة  حيث نجحت كافة التجارب للمنظومات الصاروخية الباليستية الجديدة وكذلك المجنحة ما جعل العام 2019م عام الصواريخ المجنحة والتي أصبحت جزء مهم من الترسانة الصاروخية اليمنية .

وتابع إن القوات لصاروخية اليمنية نفذت خلال العام المذكور 110 عمليات ضد العدو منها 3 عمليات بمنظومة بركان، و4 بمنظومة قدس 1 المجنح، و43 بصاروخ نكال الباليستي، و12 بمنظومة قاصم و47 عملية بمنظومة بدر بجميع أجيالها ..

ولفت إلى أن أهداف القوة الصاروخية خلال الفترة نفسها شملت مراكز وتجمعات ومنشآت عسكرية للعدو داخل البلاد وكذلك خارجها ونفذت ضربات موجعة للعدو منها إطلاق 10صواريخ باليستية دفعة واحدة.

وكشف أيضاً عن تطور نوعي كبير في صناعة الطائرات اليمنية المقاتلة والاستطلاعية المسيرة .. وقال: إن القدرة الهجومية لسلاح الجو المسير تضاعفت بنسبة 400% عما كانت عليه في العام السابق .. ولفت إلى أن سلاح الجو نفذ خلال العام الجاري 2019م 2426 عملية ضد مواقع ومنشات العدو العسكرية والاقتصادية بينها 92 عملية نوعية منها استهداف حقل الشيبة (توازن الردع الأولى)، وعملية التاسع من رمضان وعملية توازن الردع الثانية .. وأكد أن سلاح الجو المسير ينفذ العشرات من المهام الاستطلاعية يومياً وبنجاح كبير ..

وفي جانب الدفعات الجوية بين سريع أن العام 2019م شهد استكمال مرحلة تأسيسية مهمة على صعيد بناء قوات الدفاع الجوي وتفعيل المنظومات الدفاعية.

وأكد أن الدفعات الجوية اليمنية تمكنت خلال ذات الفترة من إسقاط 69 طائرة تابعة لدول العدوان منها 7 طائرات مقاتلة و9 طائرات استطلاع منخفض و53 طائرة تجسسية كما نفذت الدفاعات اليمنية 237 عملية اعتراض وتصدي للطيران المعادي وأجبرته على المغادرة  ..

فيما تمكنت وحدات القناصة من قنص 228 جندياً وضابطاً سعودياً و142 من المرتزقة السودانيين وأكثر من 16000 من المرتزقة المحليين بينهم قادة .. كما لفت إلى أن وحدات القناصة في الجيش واللجان الشعبية من استهدفت 221 من آليات وأسلحة تحالف العدوان خلال الفترة المذكورة بينها قنص وإسقاط طائرتي استطلاع ..

إلى ذلك أكد سريع أن وحدة ضد الدروع في القوات اليمنية نفذت 1180 عملية خلال عام 2019 منها استهداف 192 آلية و138 مدرعة و40 دبابة و40 جرافة و 26 عملية استهدفت عربات معادية و155 مدفعًا رشاشًا و95 مترسًا و494 تجمعًا لقيادات وأفراد قوى العدوان ..

فيما نفذت وحدة الهندسة 2752 عملية منها 1803 عمليات استهداف تجمعات وتحصينات و769 عملية استهداف لآليات ومدرعات ودبابات العدو ..

وختم سريع بيانه بالقول : لا أمن ولا استقرار لدول العدوان إلا بتوقف عدوانها ورفع الحصار عن الشعب اليمني ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق