اخبار دولية وعربية

هدوء بساحات التظاهر والرئاسات الثلاث تؤكد رفضها أي حل أمني للتظاهر السلمي بالعراق

هدوء بساحات التظاهر والرئاسات الثلاث تؤكد رفضها أي حل أمني للتظاهر السلمي بالعراق

21 سبتمبر – العراق

أفاد متظاهرون معتصمون بساحة التحرير في بغداد وعدد من المحافظات اليوم الأحد بأن الهدوء يسود ساحات التظاهر منذ ساعات الصباح الأولى، فيما أكدت الرئاسات الثلاث رفضها أي حل أمني للتظاهر السلمي.

ويأتي الهدوء بعد اضطرابات شهدتها بغداد أمس، عندما فتحت القوات العراقية النار واستخدمت القنابل المسيلة للدموع لطرد المتظاهرين من مقدمة جسر السنك المؤدي الى المنطقة الخضراء ومبنى السفارة الإيرانية في حي كرادة مريم.

كما شهدت ساحة الاعتصام في محافظة كربلاء اضطرابات أمنية، حيث استخدمت القوات الأمنية الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين وتقييد الحركة لمنع تدفق المزيد من المتظاهرين إلى مبنى محافظة كربلاء.

وعاودت المدارس العراقية فتح أبوابها لاستقبال الطلبة، بعدما أعلنت نقابة المعلمين إنهاء إضراب استمر نحو أسبوعين.

من جهتها أكدت الرئاسات الثلاث في العراق اليوم الأحد رفضها أي حل أمني للتظاهر السلمي، مشيرة إلى أن هذه الاحتجاجات الشعبية السلمية هي حركة إصلاحية مشروعة لا بد منها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده رئيس الجمهورية برهم صالح في قصر السلام ببغداد اليوم وحضره رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، حسبما أفاد موقع “السومرية نيوز”.

وأصدر المجتمعون بيانا أشاروا فيه إلى أن الاحتجاج الشعبي احتجاج عظيم في مسار إعادة بناء الدولة وتطهير مؤسساتها والارتقاء ببنائها بما يستحقه العراق”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق