اخبار محليةالعرض في السلايدر

هذا ما قالت اليونيسف بخصوص مرتبات المعلمين والموظفين في مجال التعليم

هذا ما قالت اليونيسف بخصوص مرتبات المعلمين والموظفين في مجال التعليم

21 سبتمبر//

 

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” إلى العمل لتوفير الرواتب لجميع المعلمين والموظفين العاملين في مجال التعليم باليمن كي يتمكن الأطفال من مواصلة تعليمهم.

 

وحثت المنظمة في بيان لها اليوم المجتمع الدولي والمانحين وشركاء التنمية على دعم الحوافز النقدية المقدمة للمعلمين بينما يستمر البحث عن حلول طويلة الأمد لأزمة الرواتب في اليمن.

 

وذكر البيان أنه يوجد مليوني طفل خارج المدارس بما في ذلك ما يقرب من نصف مليون تسربوا من الدراسة منذ تصاعد النزاع في مارس 2015م.

 

وقال البيان إن “تعليم 3.7 ملايين طفل آخر بات على المحك حيث لم يتم دفع رواتب المعلمين منذ أكثر من عامين”.

 

وقالت ممثلة منظمة اليونيسف في اليمن سارا بيسلو نيانتي “لقد تسبب النزاع وتأخر عجلة التنمية والفقر في حرمان ملايين الأطفال في اليمن من حقهم في التعليم وحرمانهم من أملهم في مستقبل أفضل”.

 

وأضافت “كما يتسبب العنف والنزوح والهجمات التي تتعرض لها المدارس في الحيلولة دون وصول العديد من الأطفال إلى المدارس”.

 

وأشارت نيانتي إلى أنه “مع استمرار عدم دفع رواتب المعلمين لأكثر من عامين، فإن جودة التعليم أصبحت أيضاً على المحك”.

 

وأكدت أنه من غير المقبول بعد مرور ثلاثين عاماً على المصادقة على اتفاقية حقوق الطفل، أن يكون التعليم وغيره من حقوق الطفل الأساسية بعيدة المنال عن الأطفال في اليمن بسبب عوامل من صنع الإنسان.

 

ودعا البيان إلى وقف الهجمات على المرافق التعليمية لحماية الأطفال والمعلمين.. مؤكداً أن هذه الهجمات تشكل انتهاكاً جسيماً ضد الأطفال كما تنتهك القانون الإنساني الدولي.

 

وشددت منظمة اليونيسف على ضرورة حماية المدارس باعتبارها مساحات تعلّم آمنة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً