اخبار دولية وعربيةاخبار محليةسياسة

واشنطن قلقة بعمق من جرائمها باليمن وتؤكد أنه لاشيء يمكن أن يبرر تلك الجرائم !!

21 سبتمبر | وكالات 

أعربت الخارجية الأميركية عن قلقها من الانتهاكات في اليمن، والتي توصل إليها تقرير أممي حدد فيها بالأسماء مرتكبيها من تحالف الحرب على اليمن الذي تقوده السعودية بدعم أمريكي .

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية/ هيذر نويرت أن بلادها تأخذ “على محمل الجد” تقريرا أمميا أشار الى “جرائم حرب” محتملة ارتكبت في اليمن من كافة أطراف النزاع وضمنها السعودية حليفة الولايات المتحدة.

وأضافت نويرت “إن الانتهاكات المحتملة للقانون الدولي التي أشار إليها هذا التقرير تقلق بشكل عميق الحكومة الأميركية”.

مشددة على أنه لاشيء يمكن أن يبرر مثل هذه الجرائم إذا كانت حدثت فعلا” داعية أطراف النزاع إلى “اتخاذ الإجراءات الضرورية لتجنب مثل هذه الانتهاكات .

هذا وكان وزير الدفاع الأميركي / جيمس ماتيس دافع بقوة الثلاثاء الفائت عن التحالف مع إقراره بأن “كل خطأ مأساوي .

وأشار إلى أن الدعم الأميركي “ليس غير مشروط” وأن “عليهم بذل ما بوسعهم إنسانيا لتفادي أي خسارة لنفس بشرية بريئة ودعم عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق