اخبار محليةرفض العدوان السعوديسياسة

وزارة حقوق الإنسان تنظم احتفالاً باليوم العالمي لحقوق الإنسان في القاعة الكبرى بصنعاء

أقيم بالقاعة الكبرى بصنعاء اليوم إحتفال بالذكرى الـ 68 لإصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، نظمته وزارة حقوق الإنسان بالتعاون مع أمانة العاصمة ومنظمة العون الإنساني تحت شعار ” قم اليوم ودافع عن حق إنسان”. وفي الحفل أشار عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي إلى ما يمثله هذا اليوم من رمزيتين الأولى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والثانية المكان الذي يعتبر عنوان مصداقية من يدعي الإلتزام بحقوق الإنسان .. مبينا أن المكان عنوان لعدوان غاشم وهمجي قتل حياة الإنسان اليمني والتاريخ ودمر رمزية سبأ وبلقيس. واعتبر موافقة العالم على رئاسة سفير لحقوق الإنسان ودولته تقتل أبناء الشعب اليمني من الأطفال والنساء، عار على جبين الإنسانية ودعاة حقوق الإنسان .. مشيرا إلى أن الحل السياسي كان موجود قبل شن السعودية عدوانها على اليمن. وأكد النعيمي إستمرار الشعب اليمني في الصمود لمواجهة العدوان وقوى الشر والطغيان. فيما أشارت وزيرة حقوق الإنسان علياء فيصل الشعبي إلى ما خلفه العدوان من آثار كارثية بقتل وجرح وإعاقة الآلاف من أبناء الشعب اليمني وتدمير مقدراته وبنيته التحتية واستهدف المدارس والمعاهد والجامعات والمستشفيات والمرافق الصحية والمصانع والمعامل. وحملت المجتمع الدولي بهيئاته الأممية مسئولية صمته على جرائم العدوان ووقوفه موقف المتفرج متناسيا الأدوار المناطة به. وأكدت الوزيرة الشعبي أن من أولويات الوزارة التشاور مع المجتمع الدولي وفي المقدمة مجلس الأمن حول الإسراع في تشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة تتحلى بالمعايير الدولية في مجال تقصي الحقائق والتحقيق في كافة الجرائم والإنتهاكات التي وقعت منذ 26 مارس 2015م حتى اليوم، وكذا المطالبة بإيقاف العدوان ورفع الحصار الشامل برا وبحرا وجوا. ولفتت إلى أن الوزارة ستعمل على رصد وتوثيق كافة الجرائم والإنتهاكات وفقا لقواعد وأحكام القانون الدولي ومتابعة الجهات الرسمية وعلى رأسها مجلس النواب في إستكمال إجراءات المصادقة على المواثيق والبروتكولات الدولية والقوانين الوطنية التي ما تزال معلقة لدى المجلس. من جانبه عبر الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك عن أسفه لما يحدث في اليمن والذي ساهم في ضياع حقوق المدنيين ونزوح الملايين من منازلهم وتأثر المدارس والمنشآت من الضربات الجوية والقصف .. لافتا إلى أن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية أصدرت أكثر من 50 بيان ضد هذه الإنتهاكات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق