اخبار محليةسياسة

القيادي بحزب الاصلاح حمود المخلافي يحاول تجميع مسلحين من حزبه من خارج مدينة تعز بهدف تفجير الوضع في المدينة مجدداً.

تعز – 21 سبتمبر :

أفادت مصادر محلية في مدينة تعز وسط اليمن ، أن هدوءاً حذراً يسود المدينة الليلة بعد اشتباكات عنيفة جرت نهار الخميس بين قوات الامن الخاصة من جهة واللواء 35 مدرع مسنوداً بمسلحين من حزب الاصلاح “الاخوان المسلمين” من جهة آخرى.

وقالت المصادر إن العديد من القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الطرفين ، فيما تمكنت قوات الامن الخاصة من السيطرة على اللواء 35 مدرع وأن الجنود المتواجدين في اللواء انضموا اليهم ، الذي فر قائده على وجهة غير معروفة بعد إصابته.

وأضافت المصادر أن القيادي المعروف بحزب الاصلاح حمود المخلافي يحاول تجميع مسلحين من حزبه من خارج مدينة تعز لجلبهم إلى المدينة بهدف تفجير الوضع في المدينة مجدداً.

 

وبحسب المصادر فقد عمدت قيادات في حزب الاصلاح بتعز إلى تسجيل الألاف من عناصر الحزب لتجنيدهم بأمر أصدره بهذا الخصوص الرئيس المستقبل عبد ربه منصور هادي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق