اخبار محليةسياسة

لأول مرة.. قوات هادي تعترف بالهزيمة قرب العند وتتهم السعودية بقصف المدنيين

21 سبتمبر – وكالات :

أكد المتحدث باسم قوات الفار عبدربه منصور هادي، علي المنتصر لوكالة «الأناضول» أن من اسماهم “الحوثيين وقوات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح” «أحكموا سيطرتهم على جبل الجالس»، عقب معارك عنيفة امتدت لأكثر من أسبوعين، مضيفاً أنهم «شنّوا أعنف هجماتهم على مواقعنا مساء (الإثنين) وتقدموا بإسناد مدفعي وصاروخي مكثف من مواقع مختلفة».
وأشار المنتصر إلى أن قوات هادي «تصدوا للهجوم بالأسلحة الشخصية والخفيفة، لعدم امتلاكهم الأسلحة الثقيلة ومتوسطة المدى، لأن القيادة العسكرية اليمنية لم تعزز قواتها بالأسلحة الثقيلة والنوعية».
وأضاف: «صمدنا 17 يوماً في انتظار أن تمدنا القيادة العسكرية بالأسلحة، قبل أن ننسحب تكتيكياً حفاظاً على الأرواح»، مشيراً إلى أن مقاتلات السعودية تدخلت في المعركة، غير أنها شنت غارتين فقط، إحداها أصابت منزلاً عن طريق الخطأ، وأدت إلى مقتل تسعة مدنيين، وإصابة نحو 11 آخرين».
وفي بلدة جعار التي تقع على بعد نحو 60 كيلومترا شرقي العند، قال سكان إن مقاتلي تنظيم «القاعدة» هاجموا السجن المحلي وأطلقوا سراح عدد من السجناء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق