اخبار محليةالصحةسياسة

دعوات للتظاهر لطرد حكومة بن دغر من عدن في العاشر من رمضان

عدن – 21 سبتمبر .
أطلق ناشطون بمدينة عدن الدعوة لتظاهرات ووقفات احتجاجية أمام قصر معاشيق في العاشر من رمضان في حال ما لم تتمكن الحكومة من توفير المشتقات النفطية الخاصة بمحطات الكهرباء ووقود المحطات وإنهاء مشاكل الكهرباء .

وقال الناشطون في دعوات جماعية إن الهدف من دعوات الاحتجاج أمام قصر معاشيق في العاشر من رمضان الهدف منه إيصال رسالة للعالم أجمع بأن عدن وأهلها باتوا يعيشون ظروفاً صعبة تستوجب تدخل المجتمع الدولي عقب عجز الحكومة عن توفير أبسط الخدمات.

وأكدوا أن تحركهم هذا سلمي وفي حدود ما تسمح به حقوق التظاهر مطالبين الحكومة بالتحرك العاجل لحل مشاكل الناس .
وكان الناشطون قد أطلقوا اليوم في عدن هشتاق بعنوان ” # معاشيق _موعدنا_10 رمضان ” وذلك لطرد حكومة بن دغر إذا لم تفي بوعودها وتحل المشاكل المفتعلة التي تعاني منها العاصمة عدن.

وقال ناشطون أن حكومة بن دغر وأطراف في السلطة هم من يقف خلف الأزمات المفتعلة في عدن بهدف تركيع القيادات الجنوبية التي وصلت إلى السلطة لتقديم تنازلات سياسية.

وأضافوا أن أمام حكومة بن دغر 8 أيام لحل المشاكل التي تعاني منها عدن ولا سيما أزمة المشتقات النفطية والكهرباء والماء ،ومعالجة ملف دمج المقاومة بالجيش والأمن ،وفي حال فشل الحكومة فإن مظاهرات ضخمة سيتم تسييرها إلى قصر معاشيق تطلب الحكومة بمغادرة عدن .

وأتهم ناشطون أطراف محسوبة على ما يسمى بـ ” الشريعة ” بالوقوف خلف الأزمة التي تشهدها عدن ،حيث اتهموا مسؤولين في مصافي عدن و شركة النفط اليمنية شركة عرب جلف بالتسبب بأزمة المشتقات النفطية التي انعكست بشكل سلبي على كل نواحي الحياة في عدن .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق