اخبار محلية

رئيس الثورية العليا يفاجىء رجال الله على خط النار في غرب مأرب .قام بزيارتهم لتهنئتهم بإلإنتصارات البطولية ومثمناً التضحيات

21 سبتمبر / سليمان ناجي آغــــا
زار رئيس اللجنة الثورية العليا الاخ محمد علي الحوثي عصر أمس الجمعة رجال الجيش واللجان الشعبية المرابطين على خطوط النار في عدد من المواقع العسكرية في منطقة  نهم
وجال رئيس الثورية على العديد من النقاط والوحدات العسكرية والتباب والأرتاب العسكرية  التي تواجه العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقتهم مشيدا بالبطولات التي يحققها الجيش واللجان والشعبية ومقدرا التضحيات التي يقدمونها للحفاظ على الناس الآمنين وممتلكاتهم وحراسة اليمن من كيد الأعداء
 
وقال الرئيس أن الصمود الحقيقي الذي سطره الرجال الأوفياء الشجعان في مختلف الجبهات بتكاتف وتعاون أبناء المناطق والمديريات والقرى، هو القيمة الكاملة التي يعرفها اليمني الحر على إمتداد اليمن شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، كما هي قيمة السلم والسلام التي يعرفها هذا الوطن مع كل من يسالمه ويمد له يده بالسلام والمحبة .
 
وثمن رئيس الثورية العليا الدور الرئيسي لمشائخ وأعيان وقبائل نهم وأبنائها الأحرار في دعم الجبهات والمواقع العسكرية للجيش واللجان الشعبية ورفدها بكل غال ونفيس والتضحيات الجسام التي يقدمونها ثمنا للموقف الوطني الحقيقي والحر الذي يليق بهم وبكل من اقتدى بهم .
 
وخاطب ابنا نهم قائلاً إن الموقف الحر والصادق الذي تقدمونه في نهم ويتشارك معكم فيه كل من تمثل الحرية والإباء والكرامة وعرف قيمة الدفاع عن الوطن والعرض ضد الغزو والاحتلال والامتهان للتبعية لأي قوة كانت، ساهمت طوال الفترات الماضية في سلب أبناء اليمن حريتهم ومكانتهم الطبيعية في القرار ومقدراتهم والإفادة منها، وأرادت بهذا العدوان محاولة فرض ذات السيناريو القديم للتبعية والهيمنة بعد أن جسدت ثورة الـ 21 من سبتمبر رفضها وإلى الأبد ومعها كل أبناء اليمن الأحرار والقبائل والمشائخ والكوادر الواعية والوطنية المخلصة”.
 
وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أثناء الزيارة التي رافقه فيها عدد من مشائخ وأعيان نهم أن اللغة التي يقدمها اليمن عبر التاريخ هي لغة السلام مع كل من يحترم السلام ويسعى إليه ويتعامل من خلاله وهي الثقافة التي عززت لدى اليمني الحرص على السلام والأمن في الداخل والمحيط والتأكيد الدائم على أن سلام اليمن واستقراره هو من أمن واستقرار المنطقة والعالم وأن محاولات العبث بأمن واستقرار اليمن من أجل تحقيق أغراض تتجاوز قيم وثوابت ومصالح اليمن واليمنيين، مغامرة غير محمودة العواقب
 
ووجه رئيس الثورية العليا التحية لأهالي الرجال المرابطين الصامدين ولعائلات شهداء ي وتمنى الشفاء العاجل للجرحى مؤكدا أن تضحيات الشهداء والجرحى وعزيمة أهاليهم كانت من أهم مقومات صمود اليمن
 
فيما عبر المقاتلون في المواقع العسكرية  التي زارها رئيس اللجنة الثورية العليا ومرافقوه، عن امتنانهم لهذه الزيارة .. محملين تحياتهم إلى قائد الثورة السيد القائد 
 
وأكدوا صمودهم واستبسالهم في الدفاع عن الوطن وحريته وكرامته والاستمرار والثبات حتى تتحقق الغايات التي خرجوا من أجلها ويتحقق لليمن وأجياله ما تصبوا إليه من عزة وحرية واستقلال تام.
 
مؤكدين أنهم سيبقون العين الساهرة للذود عن حياض اليمن وصون ترابها وكرامتها معاهدين سيادته والوطن على الصمود حتى دحر العدوان ومرتزقتة وتطهير كل شبر من دنس الغزاة والمرتزقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق