اخبار محليةثلاثة أعوام من العدوان والصمودجرائم العدوان السعودي الامريكيسياسة

عام من العدوان : أكثر من 294 مليون دولار خسائر أولية في قطاع النقل

21 سبتمبر .
تكبد قطاع النقل في اليمن خسائر اقتصادية كبيرة جراء العدوان السعودي الأمريكي بتقديرات أولية بلغت 294 مليوناً و648 ألف دولار خلال عام من العدوان.
 
وأوضح تقرير صادر عن وزارة النقل تناقلته وسائل إعلامية أن طيران العدوان تسبب في تدمير كلي وجزئي لعدد من منشآت ومرافق قطاع النقل في اليمن شملت الموانئ البحرية وهيئات وشركات الطيران والنقل البري .
 
وأشار التقرير الى أن القيمة التقديرية لخسائر النقل البحري بلغت 59 مليونا و937 ألف دولار، و النقل الجوي 233 مليوناً و748 ألف دولار وقدرت الأضرار التي تكبدها النقل البري بنحو 999 ألف دولار .
 
ولفت التقرير إلى أن خسائر النقل البحري توزعت على مينائي الحديدة والمخا وقدرت الأضرار الناجمة عن العدوان في ميناء الحديدة بنحو 54 مليوناً و384 ألف دولار ، فيما تجاوزت قيمة الأضرار بميناء المخا الـ 5 ملايين و553 ألف دولار ، وأدت الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية والمرافق الخدمية في المينائين إلى توقف العمل في بعضها بشكل كلي وفي البعض الآخر بشكل جزئي .
 
وشملت تلك الأضرار المباني والمنشآت ومستودعات البضائع والرافعات وشبكات الكهرباء والمياه ومخازن قطع الغيار وسيارات الإطفاء وكرينات الحاويات إضافة إلى توقف لنشين في ميناء المخا تبلغ قيمتهما الشرائية 7 ملايين دولار، وأشار التقرير إلى أن بقائهما في حوض الميناء قد يؤدي إلى تدميرهما كلياً ، فضلا عن توقف العمل في رصيف الميناء الذي بلغت تكلفته الانشائية 20 مليون دولار وعدم القدرة على حصر الخسائر فيه بسبب استمرار القصف.
 
وذكر التقرير أن العدوان السعودي كبد النقل الجوي خسائر فادحة من خلال استهدافه للقطاعات التابعة للهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد وتدميره لستة مطارات بلغت خسائرها 160 مليوناً و885 ألف دولار ، فيما بلغت خسائر شركة طيران اليمنية 795 ألف دولار ، إضافة إلى إلحاق أضرار بشركة طيران السعيدة قدرت خسائرها بنحو 72 مليوناً و68 ألف دولار.
 
و أوضح التقرير أن طيران العدوان استهدف مطار صنعاء الدولي وألحق أضراراً به قدرت قيمتها بـ 48 مليوناً و350 ألف دولار، وتسبب في خسائر بمطار عدن الدولي بقيمة 33 مليوناً و40 ألف دولار ، كما وصلت كلفة الأضرار في مطار صعدة إلى ما يزيد عن 32 مليوناً و850 ألف دولار.
 
فيما بلغت قيمة أضرار قصف مطار الحديدة الدولي 7 ملايين و 480 ألف دولار ، إلى جانب تضرر مطار تعز الدولي وتكبده خسائر تفوق الـ 10ملايين و520 ألف دولار ، كما بلغت الخسائر في مطار عتق 28 مليوناً و350 ألف دولار اضافة إلى أضرار في المبنى الرئيسي لهيئة الطيران المدني والأرصاد تقدر قيمتها بـ 295 ألف دولار.
 
وبحسب تقرير وزارة النقل فإن الأضرار التي تعرضت لها المطارات بسبب العدوان شملت البنى التحتية و تعرض بعضها لتدمير كلي وإخراجها عن العمل وبعضها تعرض لتدمير جزئي ، حيث تسبب العدوان في تدمير مدارج الهبوط والمدارج الموازية والمرسى وصالات الركاب والمباني والأبراج وإتلاف أجهزة الهبوط الآلي و الاتصالات ، إضافة إلى منظومات كاميرات المراقبة وشاشات عرض الرحلات وسيارات الاطفاء وبوابات التفتيش الأمنية وأجهزة تفتيش العفش والشحن ومنظومات اضاءة المدارج ، فضلا عن تدمير طائرة طراز( 700 سي . أر. جي ) تابعة لشركة السعيدة وتدمير مكاتبها ومركز الصيانة ومستودع قطع الغيار والمعدات الأرضية التابعة للشركة في مطار عدن .
 
 
ونوه التقرير إلى أن الخسائر التي تعرض لها قطاع النقل البري تمثلت في تضرر مرافق الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري والتي تعرض مبناها الرئيسي في أمانة العاصمة لتدمير جزئي وقدرت الخسائر فيه بنحو 420 ألف دولار والتدمير الشامل لمباني ومرافق ميناء الطوال البري محافظة حجة وصلت خسائره الى 556 ألف دولار فيما تكبد ميناء علب البري بمحافظة صعدة خسائر بنحو 23 ألف دولار.
 
وأشار تقرير وزارة النقل إلى أن الوزارة وقطاعاتها خسرت جراء العدوان الغاشم إلى جانب خسائرها المادية عدد من العاملين الذين استشهدوا جراء غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي وهم في مقار عملهم ، منهم أحد العاملين في مطار عدن واثنين في مطار تعز واثنين من العاملين في شركة الخطوط الجوية اليمنية إضافة إلى إصابة سبعة آخرين

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق