اخبار محليةالصحةسياسة

دخول طيران العدوان في خط المواجهات الدامية في عدن إعتراف ضمني بالفشل الذريع في تأمين المدينة

عدن – 21 سبتمبر /خاص ..

لم يجد تحالف العدوان من خيار أمامة إزاء تطورات المشهد في المحافظات الجنوبية وعلى رأسها عدن سوى الإعتراف ضمناً بفشله الذريع في المدينة . فدخول الطيران خط الصراعات المسلحة بين أدواته على الأرض يؤكد مستوى ما وصلت اليه المدينة من أحداث دامية بلغت حد المواجهات العنيفة وبمختلف أنواع الأسلحة ما دفع دول العدوان للتدخل مؤخراً عبر شن غارات جوية أستهدفت فصائل مسلحة في منطقة المنصورة وفي مناطق أخرى . وتؤكد المعلومات الواردة من عدن جنوباً أن مسلحي القاعدة فرضوا سيطرة على مناطق عدة ويخوضون إشتباكات عنيفة مع فصائل أخرى وأدت تلك المواجهات إلى مصرع وجرح العشرات ناهيك عن حالة الذعر والهلع في أوساط الأهالي وإستمرار حالة النزوح من مناطق الصراع إلى مناطق أخرى مرشحة أيضاً لتصبح ضمن دائرة الصراع . وبتطورات الساعات الماضية تكون دول العدوان قد اكدت للعالم أجمع مدى إخفاقها وحقيقة مشروعها في عدن وفي المحافظات المحتلة التي يتصارع فيها أتباع العدوان ويمارسون إنتهاكات جسيمة بحق المواطنين ويسيطرون على مقرات عامة وممتلكات خاصة . ويوماً بعد آخر تؤكد نتائج الأحداث المستمرة توسع القاعدة وداعش على حساب بقية الفصائل الموالية للعدوان حيث بسط القاعدة سيطرته على مناطق واسعة شبوة وأبين ولحج وعدن إضافة إلى الإحتفاظ بحضرموت أكبر المحافظات اليمنية مساحة فيما تتواجد داعش في عدن وفي أبين . ومن ضمن الفصائل الموالية للعدوان التي تشكو التهميش والإقصاء وتعرض قياداتها لعمليات تصفية قوى تابعة للحراك الجنوبي فيما يأتي بالدرجة الثانية بعد القاعدة وداعش فصائل مسلحة تابعة لهادي وأخرى لحزب الإصلاح .

مقالات ذات صلة